...جار التحميل

الأسئلة الشائعة

أسئلة متكررة



ما المعلومات التي يتم جمعها؟

تذكر اسمك، وبريدك الإلكتروني، وجنسك، وسنة ميلادك، واستعدادك للسفر إلى مكان الدراسة، وتذكر الأمراض السابقة ذات الصلة. وإذا ثبتت إصابتك بفيروس كورونا بالفعل سابقًا، يُمكنك أيضًا ذكر ذلك.

لماذا يتم سؤالي عن الأمراض السابقة التي أصابتني؟

هذه من المعلومات ذات الصلة، لأنه يُمكن أن تختلف مجموعة الأشخاص المُختارة وفقًا لدراسة اللقاح. إن المعلومات حول الأمراض السابقة -كأن تكون تعاني من ارتفاع ضغط الدم- مفيدة بالنسبة لنا، حتى نتمكن من إبلاغك قدر الإمكان بدراسة اللقاح ضد فيروس كورونا المناسبة لملفك الشخصي.

هل بياناتي آمنة؟

يتم تخزين بياناتك بأمان على خوادم شركة البرمجيات Questback (كويست باك) ومقرها في كولونيا. لا يُمكن الوصول إلى معلوماتك إلا من قِبل موظفي مستشفى كولونيا الجامعي المذكور أسمائهم. ولا يُمكن للغير الوصول إلى بياناتك في أي وقت. ولن تُستخدم بياناتك إلا للتحقق مما إذا كنت مرشحًا مناسبًا لدراسة اللقاح ضد فيروس كورونا المعنية أم لا.

كيف أحصل على معلومات حول دراسة اللقاح ضد فيروس كورونا؟

سيرسل لك فريق مستشفى كولونيا الجامعي معلومات بشأن دراسات اللقاح ضد فيروس كورونا الحالية والقادمة عبر عنوان البريد الإلكتروني الذي ذكرته في نموذج التسجيل. وستقرر أنت إذا كنت ترغب في التواصل مباشرة مع الشركة أو المعهد للحصول على مزيد من المعلومات وللمشاركة في الدراسة.






ماذا لو أنني لم أرغب في المشاركة في دراسة اللقاح ضد فيروس كورونا التي تم إخطاري بها الآن؟

أنت غير ملزم في أي وقت بالمشاركة في أي دراسة لقاح. وما علينا سوى إخطارك فقط بدراسة اللقاح ضد فيروس كورونا التي قد تكون مؤهلاً لها. ولن نرسل للمعهد الذي يُجري الدراسة أي بيانات تخصك، بل إننا لن نحصل حتى على أية معلومات من المحققين عما إذا كنت أبديت اهتمامًا بالمشاركة في الدراسة أو إذا شاركت بالفعل أم لا. أنت فقط مَنْ يُقرر ما إذا كنت ترغب في التواصل مع فريق إجراء الدراسة أم لا.

ماذا لو أنني لم أرغب في تلقي مزيد من الإخطارات عبر البريد الإلكتروني تتعلق بدراسات اللقاح؟

إذا قررت تغير رأيك وإلغاء موافقتك التي تسمح لنا بالتواصل معك عبر البريد الإلكتروني بشأن دراسات اللقاح القادمة ضد فيروس كورونا، يُرجى أن تتواصل معنا عبر: corona-impfstudien [at] uk-koeln.de. سيتم حينها حذف البيانات التي أدخلتها عند التسجيل نهائيًا. ولن تتلقى إشعارات مستقبلية حول دراسات اللقاح القادمة ضد فيروس كورونا، إلا إذا سجلت بياناتك مرة أخرى.